لمَ الدراسة في الجّامعة العبرية؟ | האוניברסיטה העברית בירושלים | The Hebrew University of Jerusalem
Skip to Hebrew
Skip to English
Skip to Arabic
Skip to Site Map

لمَ الدراسة في الجّامعة العبرية؟

لمَ الدراسة في الجّامعة العبرية؟

الجّامعة الأفضل في البلاد

تعتبر الجّامعة العبرية الجّامعة الأفضل في البلاد وتدرج ضمن أفضل 100 جامعة في العالم- إلى جانب هارفارد، MIT، كامبريدج وأكسفورد. يحظى طلابنا بفرصة التعرّف إلى محاضرين معروفين دوليًا والذين يتصدرون واجهة الأبحاث العلمية في العالم. بإنتهاء الدّراسة، ينخرط خرّيجو الجّامعة العبرية في وظائف مهمّة في المؤسّسات الأكاديمية وقطاع الأعمال، الخدمات العامة والعالم الفكري والثقافي.

مجموعة واسعة جدًا من الفروع والمجالات الدراسية  

نوفّر حلقة واسعة ومتنوّعة من المجالات الدراسية: العلوم الاجتماعية، العلوم الإنسانية، علوم الطبيعة والحياة، الطب، الزراعة، الحقوق، إدارة الأعمال، العمل الاجتماعي، التربية، التغذية وغير ذلك. أنتم مدعوون للإختيار من بين حوالي 100 برنامج دراسي يشمل جميع مجالات المعرفة والأبحاث، من بينها برامج دراسية للمتفوّقين مثل برنامج القمة في علوم الطبيعة، برنامج المتفوّقين في علم الصيدلة وبرنامج الفا- المسار المباشر للقب الثاني في إدارة الأعمال.

في الجامعة العبرية يمكنكم أيضًا الإلتحاق ببرامج خاصة تدمج بين عدّة مجالات دراسية مثل برنامج باكام (فلسفة، إقتصاد وعلوم سياسية)، لقب مشترك في الحقوق والعمل الإجتماعي ولقب في العلوم الإستعرافية (علم نفس، لسانيات، فلسفة، علم المنطق والعلوم العصبية). يمنكم الاطلاع على مختلف التركيبات المحتملة هنا.

فرصة خوض تجربة دولية

بفضل المكانة العالمية التي تحتلها الجامعة والعلاقات المتينة التي نسجت مع جامعات ومؤسّسات رائدة في جميع أنحاء العالم، يحظى طلاب الجامعة العبرية بفرص مختلفة لخوض تجربة دولية ضمن إطار الدراسة. برامج تبادل الطلاب بالتعاون مع جامعة ستانفورد، جولات تعلّمية في منغوليا، زيارات إلى مؤسّسات الأمم المتحدة في بلجيكا، ورشات عمل في رواندا وعشرات الانشطة الدولية المتوفّرسنويُا لطلاب الجامعة.

القدرة على التأثير

ندير عشرات مبادرات المشاركة المجتمعية، من بينها تقديم الاستشارة لسكان الأحياء في ضائقة، دعم فتيان/فتيات في ضائقة ومساعدة قانونية للفئات المستضعفة. تنشط في الجامعة العبرية مختلف المجموعات والهيئات التي تشجّع على النشاط المجتمعي والسياسي. إلى جانب الدراسة، طلاب الجامعة العبرية مدعوون للمشاركة في الأنشطة التي تساهم في خلق تغيير مجتمعي تسود فيه المساواة والمساهمة في جعل فئة الشباب في القدس قوة قيادية ومؤثرة في المدينة.

وبضعة أسباب أخرى

يتمتّع طلاب الجامعة العبرية بجو طلابي حقيقي وبحياة ثقافية وترفيهية غنية في أروع مدينة في البلاد.

الجامعة العبرية تقدم منح سنوية بقيمة 200 مليون شاقل.

توفّر الجامعة مختلف الإمكانيات الإسكانية بتكاليف مختلفة في مساكن الطلبة المتعددة.

تتوفّر في الجامعة منظومة دعم تهدف إلى تقديم الاستشارة، المساعدة والدعم للطلاب ذوي العسر التعلمي واضطراب قصور الانتباه وفرط الحركة، الطلاب الذي يواجهون مختلف الصعوبات المتعلقة بمنالية الخدمات خلال دراستهم الأكاديمية والطلاب أبناء الأقليات.

طلاب الجامعة مدعوون للمشاركة في مشروع المتدرّبين "الروح الجديدة" والذي يتيح لهم فرصة الانكشاف على أماكن العمل في المدينة واكتساب الخبرة العملية لدى أفضل المشغّلين في المجالات المختلفة، من بينها: الهايتك والطب الحيوي، نظام الحكم، السياسة والاتصالات.

تشمل الجامعة أفضل المراكز الرياضية في البلاد التي تحتوي على صالات رياضية متطورة وواسعة، حمامات سباحة، ملعب لألعاب القوى الخفيفة، ملاعب لكرة المضرب واستوديوهات- كل ذلك بأسعار مدعومة. 

תמונה שמאלית 
لمَ الدراسة في الجّامعة العبرية؟